الأربعاء، 5 أغسطس 2020

لبنان


لبنان

هكذا حلل خبراء انفجار بيروت "الغريب" والحاوية الغامضة | فلسطين الآن
تعرض لبنان لانفجارات هائلة مدمرة يوم الثلاثاء 15/12/1441هـ الموافق 4 أغسطس 2020م
***
لبنان
***
شعر
صبري الصبري
***
(لبنانُ) طيبي واسلمي (لبنانُ)
عجت بدهشة فكرها الأذهانُ

ماذا جرى؟! إنَّا بواكف دهشة
بغمارها يتأرجح الميزانُ

وتحل فينا باللواعج حسرةٌ
وتعمنا الآلامُ والأحزانُ

دبت بـ(بيروت) بنار سعيرها
وأزيزها وحريقها الأشجانُ

فتألم الأحباب من مأساتها
وثوى بنازف بثه الوجدانُ

هل بعض ناس خزنوا في أرضها
متفجرات؟! فابتدت نيرانُ !

أم أن (إسرائيل) شنت قصفها
فتتابع التدمير والطغيانُ ؟!

لغز بسر المبهمات تمزقت
منها بقسوة وقعها الأبدانُ

قد دُمرت منها البيوت تفتت
وهوى سريعا بالردى البنيانُ

وترنح الأمن المديد بعيشهم
ما عاد فيها بالحياة أمانُ

مكر الأعادي يستمر بغدرهم
وبجرمهم يسترسل العدوانُ

يا للرزايا تستمر بوخزها
ويلوح منها الضر والبهتانُ

فوضى هي الأحداث في إشعالها
بلوى توالت بالجوى وسنانُ

نهشت بمحض الفتك (أَرزا) فاخرا
ونمت بأزهار الربي الأدرانُ

وهي التي كانت وكانت ليتها
دامت .. ليبقى الورد والبستانُ

والأرض فيها بالبهاء جميلة
وبها بروضات السناء جنانُ

ولها حضور رغم نزف جراحها
وبها يهيم العاشق الولهانُ

تلك المشاهد ذكرتنا بالذي
قد كان حين استسلمت (يابانُ)

لما استحالت (هورشيما) بالفنا
أرضا بها بتصاعد الدخانُ

وعجائب الفسفور تبدو هاهنا
بالجو يبصر سمته الإنسانُ

هل أمست الأكوان غابات بها
تعلو الوحوش ويزدهي الحيوانُ؟!

هل أصبح العُرْب الكرام أذلة
وهوت كرامتهم وضاع الشانُ

في قصعة الأعداء باتوا أكلة
فيها يدب الكاسر الجوعانُ

تلك المصائب لاتزال بوقعها
منها تضج بهولها الأزمانُ

(لبنان) صبرا فالعروبة زُلزلت
فعدا عليها بالبلاء جبانُ

(لبنان) شعري قد تدفق حزنه
وتوشحت بهمومها الأوزان

قد قدمت لكم الرثاء قصيدتي
ليضمها بسجله الديوان !

(لبنان) تصحبك السلامة دائما
(لبنانُ) طيبي واسلمي (لبنانُ) !

الأحد، 2 أغسطس 2020

سماحة المحبة

سماحة المحبة
***
شعر
صبري الصبري
***
حبي لآل البيت صنو محبتي
لجميع أصحاب الرسول الهادي

ولأمهات المؤمنين قصائدي
ولهن مدحي بالوفا وودادي

يصفو الفؤاد بحبهم بسلامة
من زيغ بلوى الغل والأحقادِ

فازوا بصحبة (أحمد) خير الورى
نالوا فخار العز والأمجادِ !

أنعم وأكرم بالصحابة جلهم
فهم النجوم على مدى الآمادِ

واذكر (أبا بكر ) خليفة (أحمد)
بحروب ردة .. خاضها بجهادِ

وكذا بهجرته بأعظم صحبه
لحبيبنا المختار بالإمدادِ

بالغار مذكور بسورة (توبة)
بالوحي جاء برحمة الجوادِ

وكذلك الفاروق نال مكانة
مبرورة مشهودة الأشهادِ

والوحي جاء مؤيدا أقواله
بمواقف محفوفة برشادِ

وكذا لذي النورين (عثمان) الذي
هو صهر طه المستطاب النادي

من كان للجيش الكبير مجهزا
في يوم عسرة بالندى والزادِ

أما (علي) فزوج (فاطمة) له
ميزاته في العلم والإرشادِ

أكرم بحيدرة الشجاع ب(خيبر)
قد كان فذا قاهرا لأعادي

و(خديجة) الأنوار لاح ضياؤها
بالمشرقين بنورها الوقادِ

نالت سلام إلهها وبشارة
بحياتها في جنة بخلادِ

ولأم عبد الله (عائشة) الهدى
فقه أنار بصائرا لعبادِ

أنعم بها زوج الحبيب المصطفى
زين النساء بهية الأورادِ

ولآل بيت المجتبى حب سما
بمدائحي في مهجتي وفؤادي !

حب الأكارم دافق مسترسل
في طهره للمتقين الحادي

بتوافق الود الصدوق .. فكلهم
أهل الهدى والخير للمرتادِ

فانهل محبتهم بصادق نية
واكتب مدائحهم بفخر مدادِ

بسماحة الحب استقروا هاهنا
في الروح كلهم لهم إنشادي !

صلى الإله على النبي وآله
ما بلبل غنى على الأعوادِ !

الثلاثاء، 28 يوليو 2020

رباعيات الحج

رباعيات الحج
***
شعر
صبري الصبري
***
هلال ذي الحجة
***
هلال (الحجة) الميمون لاحا
فعمَّ بنوره السمح البطاحا

ولبَّى كل مشتاق لحج
ونال بقلبه الصافي انشراحا

لـ(مكة) زادها الرحمن عزا
ومجدا نرتجي فيها الصلاحا

ولبينا إله العرش ندعو
بحج نبتغي فيه الفلاحا !
***
أتانا الحج
***
أتانا الحج بالحسنى تلالى
بفضل الله مولانا تعالى

وقد كنا بأشواق تجلى
بها بالقلب تحنان توالى

ومازلنا بلهفتنا بعزم
وقصد فيه نبتهل ابتهالا

أعنا ربنا إنا رجونا
كريما لا يرد لنا سؤالا !!
***
لألاءُ الحج
***
بحج البيت لألاءُ الضياءِ
تجلى بالمهابة والسناءِ

بـ(مكة) والمشاعر بانبجاس
بنور بانبعاث للصفاء

توكلنا على الرحمن نرجو
بحجتنا مفاتيح الهناءِ

ملابسنا هي الإحرام نسعى
بها ندعو بإخلاص الدعاءِ !!
***
طواف القدوم
***
طواف قدومنا للحج نمضي
بكعبة ربنا بجمال روضِ

نهلل بابتهاج القلب يعلو
لنا التكبير في نفل وفرضِ

قدوم هانئ للحج يسمو
سموا باهرا في خير أرضِ

سرور صاحب الأرواح يربو
ولاح بنوره ببهاء ومضِ !!
***
سعي الحج
***
لسعي الحج كنا باشتياقِ
ودمع العين في كل المآقي

ولبينا .. شخصنا بانبهارٍ
بإقدام وعزم باتساقِ

فبالمسعى سعينا في خشوع
وإقبال على قدم وساقِ

(صفا والمروة) المسعى جميل
بسبع هن مبرور السياقِ !!
***
مكة المكرمة
***
بمكة كلهم جاءوا إليها
بإحرام لحج واعتمارِ

ملابسهم بطهر السمت تحلو
لناظرهم بمحمود الوقارِ

تراهم في وضاءتهم كدُرٍّ
تلالى ... أو كلمع للنضارِ

تقبل ربنا منهم ومنا
فإنا قد دعونا بافتقارِ !!
***
المدينة المنورة
***
بطيبة قد أتى الحجاج هاموا
بـ(أحمد) إنه البدر التمامُ

زيارته بحج البيت تحلو
وفيها النور طرا والوئامُ

وأحباب الحبيب لهم حنين
لخير الخلق طرا واحترامُ

شفاعته بيوم الحشر نرجو
وجنات بها يحلو المقامُ !!
***
يوم التروية
***
بيوم فيه تروية بـ(خيفِ)
بمسجده نصلي بابتهالِ

لرب العرش ندعو في خضوع
ومسكنة بإلحاح السؤالِ

بحسب السُنَّة الغراء بتنا
وكنا بالعبادة باشتغالِ

سنقصد بالهدى (عرفات) صبحا
لحج فرضه أحلى المنالِ !!
***
وقفة عرفات
***
بوقفتها المسرة والهناءُ
وفيها للذي حج الصفاءُ

وميلاد جديد فيه يحيا
صحائفه يوافيها النقاءُ

إلهي قد وقفنا بانكسار
وفينا حل بالعجز الرجاءُ

تقبل ربنا المعبود منا
ليأتينا مع العفو ارتقاءُ !!
***
يوم النحر

***
بيوم النحر والآلاء (أضحى)
علينا في سرور العيد أضحى

نحرنا الهدى بالإسعاد نمضي
مناسكنا حوت بالأنس فرحا

رجمنا خصمنا الملعون رجما
فمرحى جمرنا المعهود مرحى !

وكنا في مسرتنا مساء
كما كنا بذات السعد صبحا !!
***
طواف الإفاضة
***
طواف إفاضة بالحج نورُ
مبين فيه بالبيت السرورُ

بوحي الله مذكور بـ(حج)
فسورتها بها الخير الوفيرُ

عتيق ضم حجاجا كراما
لهم بالنور سمتهم النضيرُ

برحمة ربنا المعبود خاضوا
أتاهم هاهنا الفضلُ الكثيرُ !!
***
أيام منى
***
مبيت الليل فيها بالجمالِ
بدا في كل ساعات الليالي

بمعدودات أيام تلالت
علينا بالمهابة والجلالِ

هي الأيام فيها كل خير
بذكر للمهيمن وابتهالِ

ورجم عدونا الشيطان رجما
حثيثا كل يوم بالتوالي !!
***
ابتهال حاج
***
دعونا ربنا الله السميعا
تقبل حجنا منا جميعا

وكفِّر بارئي كل الخطايا
وهب للكل بالحسنى رجوعا

لهذا البيت في حج جديد
ويبقى قلبنا قلبا مطيعا

منيرا بالصلاح بكل خير
بلطفك نلتقى الحصن المنيعا !!
***
طواف الوداع
***
وداع فيه تنهمر الدموعُ
فهب للكل لطفا يا سميعُ

فما أقسى الوداع لخير أرض
متى يارب للحج الرجوعُ ؟!

لها نشتاق في قرب وبعد
كما تشتاق للهادي الجموعُ

أعدنا ربنا دوما إليها
لتلقانا ويلقانا الشفيعُ !!
***
صلاة الله
***
وصلى الله ربي ذو الجلال
على المختار سيدنا وآلِ

وأصحاب الحبيب لهم سلامي
وأزواج النبي مع ابتهالي

لرب العرش نلقاهم بروض
بفردوس به حسن المآلِ

وأصلح بارئي للناس حالا
كذا أصلح إله الكون حالي !!
***
اشتياق الحج
***
تعلق كل قلب بالوصول
لحج البيت في قصد السبيل

بلهفته مع الأشواق حلت
بآمال التحقق والقبول

زيارة طيبة بالحب يحيا
بقرب المصطفى طه الرسول

فلا تحرم عبادك من نعيم
بهذا الحج في طهر الحلول !

***
مع تحياتي لكم
كل عام وأنتم بخير
محبكم
صبري أحمد الصبري

المدينة المنورة